الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:05:18.09:45
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.72
يورو:989.30
دولار هونج كونج: 106.09
ين ياباني: 7.2770
 

الصين وقازاقستان تصدران بيانا مشتركا

الرئيس الصينى هو جين تاو ورئيس قازاقستان الزائر نور سلطان ابيشيفيتش نزارباييف وقعا على بيان مشترك

وقع الرئيس الصينى هو جين تاو ورئيس قازاقستان الزائر نور سلطان ابيشيفيتش نزارباييف على بيان مشترك في بكين يوم الاثنين /17 الجاري/. وفيما يلى مقتطفات من البيان:
-- اشاد رئيسا الدولتين بتنمية العلاقات الثنائية وبحثا القضايا الدولية والاقليمية وتوصلا الى توافق على نطاق واسع حول التعاون فى الكثير من المجالات.
-- أكد الجانبان من جديد اهمية معاهدة حسن الجوار والتعاون الودى الموقعة عام 2002 وايضا الخطوط العامة للتعاون بين الدولتين فى الفترة من 2003 الى 2007 التى تم توقيعها عام 2003. وتعهدا بالالتزام بالمبادئ المنصوص عليها فى هذه الوثائق وبمواصلة تنفيذ الاتفاقات ذات الصلة.
-- اكد الجانبان ان التبادلات على مستوى رفيع واستمرار تبادل الاراء حول القضايا الهامة المتعلقة بالتعاون الثنائى والتعددى سيدعم التنمية المستقرة للعلاقات الدبلوماسية وسيعزز بشكل اكبر الثقة المتبادلة. وستساعد اقامة لجنة التعاون الصينى/القازاقى فى تعميق التعاون والثقة المتبادلة بشكل اكبر فى مختلف المجالات.
-- اكدت الدولتان انهما ستلتزمان بالقانون الدولى بشأن حرمة وحدة الاراضى والحدود الوطنية واتفاقيات الحدود ذات الصلة بين الدولتين والحفاظ على السلام والاستقرار بطول المناطق الحدودية.
-- اكد الجانب القازاقى مجددا التزامه بمبدأ صين واحدة ومعارضته لجميع محاولات ايجاد "صينين" او "صين وتايوان". وتعارض قازاقستان "استقلال تايوان" وتعارض مشاركة تايوان فى اية منظمات دولية او اقليمية تقتصر عضويتها على الدول ذات السيادة. ولن يكون لها اية علاقات رسمية او اتصالات مع تايوان.
-- اكد الجانب الصينى انه لن يبدأ باستخدام الاسلحة النووية فى اى وقت وفى اية حالة ولن يستخدم الاسلحة النووية ولن يهدد باستخدامها ضد الدول او المناطق الاخرى التى لا تمتلك اسلحة نووية.
-- أكد الجانب القازاقى انه سيواصل التنسيق مع الجانب الصينى لدعم الامن العالمى والاقليمى.
-- سيواصل الجانبان التبادلات والزيارات المتبادلة بين وزارتى الدفاع وسيقيمان تعاونا فى التكنولوجيا العسكرية وفقا للاتفاقيات التى توصل اليها الجانبان.
-- يعتبر الجانبان الارهاب والتطرف والانفصالية تهديدات خطيرة للامن والاستقرار العالميين وسيوسعان التعاون الثنائى والتعددى لمكافحة هذه التهديدات.
وسيواصل الجانبان فى الاطار الثنائى المتفق عليه مكافحة الارهاب بجميع اشكاله والجماعات الارهابية والارهابيين حسبما حددت الامم المتحدة ومن هذه الجماعات قوات تركستان الشرقية التى تمثل خطرا مباشرا على الامن والاستقرار الاقليميين.
-- يعتبر الجانبان ان اتفاقيات التعاون التى تم توقيعها خلال الزيارة الحالية للرئيس القازاقى الى الصين فى مجالات التجارة والطاقة والمواصلات والزراعة ذات اهمية خاصة لتنمية العلاقات الثنائية. وسيعمل الجانبان بنشاط على دعم التعاون التجارى والاقتصادى وتهيئة الظروف المواتية للتعاون فى هذه المجالات.
ويؤكد الجانبان مجددا ان الدولتين ستفسحان المجال بشكل تام للجنة التعاون الصينى/القازاقى والمجلس الصينى/القازاقى لمنظمى المشروعات لتعظيم الاستفادة من البنية التجارية ودعم التعاون الاقتصادى التكنولوجى ودعم الاستثمار وتوسيع التعاون ذى النفع المتبادل فى مجالات الطاقة والمواصلات واقامة البنية التحتية والزراعة والعلوم والتكنولوجيا والمعلومات والمالية والطيران واكتشاف الفضاء.
-- سيعزز الجانبان التنسيق فى المنظمات الاقتصادية الدولية والاقليمية. وتؤيد الصين انضمام قازاقستان الى منظمة التجارة العالمية. وسيهيئ الجانبان الظروف لدعم التجارة الحدودية.
وتؤيد الصين مساعى الشركات القازاقية للاستثمار فى المناطق الغربية الصينية بينما تؤيد قازاقستان مساعى الشركات الصينية للمشاركة فى مختلف مشروعات الانشاء الاقتصادى فى قازاقستان.
-- اتفق الجانبان على ان التقارب الجغرافى والتكامل الاقتصادى يرسيان أساسا متينا لتوثيق التعاون فى مجال البترول وانتاج الغاز الطبيعى. وان لمواصلة توسيع هذا التعاون أهمية استراتيجية كبرى للتنمية الاقتصادية فى كلتا الدولتين. وسيتعاون الجانبان فى مد خط انابيب بترول من اتاسو الى ممر الاتاو فى اقرب وقت ممكن وتنفيذ مشروعات حقول البترول ذات الصلة.
ويؤيد الجانب القازاقى مشاركة الشركات الصينية فى مشروعات استغلال البترول والغاز الطبيعى فى الجرف القارى لبحر قزوين.
وسيقوم الجانبان بتسريع الدراسات والخطط الخاصة بمد خط أنابيب الغاز الطبيعى من قازاقستان الى الصين.
-- اتفق الجانبان على ان اقامة خط حديدى رئيسى يعبر قازاقستان ذو اهمية استراتيجية لتحسين قدرة نقل البضائع عبر الحدود بين دول اسيا الباسيفيك واوربا. وتؤيد الصين هذا المشروع وتولى اهتماما لاقامة خط السكة الحديدية.
ويرغب الجانبان فى دعم التعاون لتطوير الجزء الشمالى لشبكة خطوط السكك الحديدية الاسيوية وتحسين قدرة نقل البضائع.
-- سينفذ الجانبان التعاون فى مجال حماية البيئة وفقا للاتفاقيات الدولية ذات الصلة وسيتخذان الخطوات اللازمة لمنع التلوث وضمان الاستخدام المعقول للموارد الطبيعية.
-- يتعهد الجانبان بدعم التبادلات الثنائية فى مجالات الثقافة والتعليم والسياحة والصحة والامن الاجتماعى والرياضة ودعم استغلال الموارد الطبيعية.
-- ستساعد التبادلات المحلية عبر الحدود فى زيادة التفاهم المتبادل والصداقة والتعاون بين الدولتين. وتعد زيادة التبادلات البرلمانية فى السنوات الاخيرة مفيدة فى دعم العلاقات الثنائية. واعربت الدولتان عن تأييدهما للتبادلات الحزبية بينهما.
-- تعهد الجانبان باتخاذ الاجراءات لتعزيز الاساس القانونى للاتفاقيات ذات الصلة لحماية الحقوق المشروعة لمواطنى الدولتين.
-- يصر الجانبان على اجراء تعاون واقامة نظام عالمى عادل وديمقراطى على اساس مبادئ ميثاق الامم المتحدة والقوانين الدولية المعترف بها. ويؤكد الجانبان على ضرورة تسوية النزاعات الدولية سلميا وتحسين نظام العلاقات الدولية وضمان دور الامم المتحدة فى العالم ودعم النموذج المتنوع للتنمية.
-- اشاد الجانبان بالاتفاقيات التى تم التوصل اليها فى اطار منظمة شانغهاى للتعاون وقالا ان المنظمة دخلت مرحلة تطور جديدة. وسيسهم انشاء الاجهزة الدائمة لمنظمة شانغهاى للتعاون ومنها الامانة العامة ومقرها بكين والمركز الاقليمى لمكافحة الارهاب ومقره طشقند فى تعميق التنسيق وحماية السلام والاستقرار فى المنطقة وتوسيع التعاون الاقتصادى والتجارى تبادلى النفع بين اعضاء المنظمة.
-- سيبذل الجانبان جهودا مشتركة لتنفيذ برنامج التعاون التجارى الذى حدده رؤساء وزراء منظمة شانغهاى للتعاون فى عام 2003 ودعم التعاون الثنائى حسبما جاء فى البيان.
-- اشاد الجانبان بمؤتمر قمة التفاعل واجراءات بناء الثقة فى اسيا الذى عقد فى عام 2002 واتفقا على مواصلة دفع العملية الى الامام.
-- اعرب الجانب الصينى عن دعمه لاقتراح الجانب القازاقى عقد مؤتمر عالمى حول الاديان يعد الاول من نوعه ودعوته للحوار بين مختلف الاديان وبين مختلف المذاهب الدينية.
-- يتفق الجانبان على مواصلة التبادلات الثنائية رفيعة المستوى. ووجه نزارباييف دعوة لهو لزيارة قازاقستان فى الوقت المناسب للجانبين.
/ شينخوانت /



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  الرئيس الصينى يدعو الى بذل جهود لاعادة احياء القاعدة الصناعية فى شمال شرق الصين
2  تقرير اخبارى : عملية سرية بموافقة رامسفيلد ادت الى سوء معاملة السجناء فى سجن ابى غريب
3  تعليق.. نهوض الصين السلمى
4  مكتب شؤون تايوان باللجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى ، ومكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة مخولان باصدار بيان حول العلاقات الحالية بين جانبى مضيق تايوان
5  حلفاء المؤتمر ينتخبون سونيا غاندى زعيمة للتحالف

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة