الصين
أعمال
رأي
عالم
علوم و تعليم
رياضة
حياة
صور

  ردود
صوت القراء

    لمحة عن الصين
  الحزب الشيوعي الصيني و أجهزة الدولة
  رئيس جمهورية الصين الشعبية
  جيش التحرير الصيني الشعبي

  تعليمات
حول نحن
خريطة الموقع
وظيفة

تحديث في 08:05, 09/03/2004
الصين

ون جيا باو يركز على تحسين حياة المواطنين فى تقرير عمل الحكومة

تعهد رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو فى تقريره عن عمل الحكومة يوم الجمعة برفع دخول المزارعين وزيادة الوظائف فى المدن وتعزيز سلامة المواطنين وهو الهدف الذى اعتبره كثيرون " براجماتيا ويركز على العامل البشرى ".

قال شو قه ليانغ، العضو بالمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى عن مقاطعة انهوى " ان تقرير رئيس مجلس الدولة وهو الاول من نوعه خلال فترة توليه لهذا المنصب والتى تستمر خمس سنوات يتخلله عناية انسانية بالمواطنين."

استمع شو مع 2900 ويزيد من زملائه التقرير على مدى ساعتين تقريبا فى قاعة الشعب الكبرى بوسط بكين حيث بدأ المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى دورته السنوية الكاملة والتى تستمر 10 ايام صباح يوم الجمعة.

قال رئيس مجلس الدولة الذى انحنى ثلاث مرات تحية للحضور قبل قراءته للتقرير " ان سلطة الحكومة ممنوحة من الشعب لذا لابد على الحكومة ان تقدم كشف حساب لهم وان تعمل لما فيه مصلحتهم وتقبل مراقبتهم."

فى تقريره، اعلن ون قرارا هاما لادارته بالغاء الضرائب الزراعية على الفلاحين فى غضون خمس سنوات على ان يتم تخفيض معدل الضريبة الحالى بأكثر من 1 فى المائة كل عام.

استقبل العديد من أعضاء المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى والذين يمثل معظمهم 900 مليون ريفى هذا الاعلان بعاصفة من التصفيق. وفى 2003، كان متوسط دخل ساكن الريف فى الصين 2622 يوان فقط /316 دولار/ بما يساوى أقل من ثلث دخل ساكن الحضر.

وصرح تشاو ده شنغ المزارع من ناحية تشنبينغ بمقاطعة خنان وسط الصين والذى استمر للتقرير على الهواء مباشرة من التليفزيون، لوكالة أنباء شينخوا عبر الهاتف " اننى ايضا صفقت عندما سمعت هذه الانباء العظيمة. هذه السياسة ستوفر لى 100 يوان على الاقل /12 دولارا/ هذا العام وهذا سيجعل حياتى افضل".

كما وعد رئيس مجلس الدولة " بحل جذرى لمشكلة الاجور المتأخرة للعمال المهاجرين الريفيين على مواقع البناء فى المدن فى غضون 3 سنوات."

تقدر الاجور المتأخرة لـ 85 مليون عامل زراعى فى المدن بمالايقل عن 100 مليار يوان /12 مليار دولار امريكى/ بنهاية 2003.

وتساءل وانغ شيانغ فو العامل الريفى البالغ من العمر 40 عاما من مقاطعة انهوى " أحقا؟ ذكرنا رئيس رئيس مجلس الدولة ووعد بمساعدتنا فى الحصول على اجورنا". وقال وانغ اللحام بأحد مواقع البناء فى بكين ان صاحب العمل السابق اخر له اكثر من 6600 يوان /800 دولار/ العام الماضى.

وقال وانغ الذى رفع دعوى على رئيسه السابق ومازال ينتظر حكم المحكمة " الان ارى املا جديدا. آمل فقط ان يتبع المسؤولون المحليون تعليمات رئيس مجلس الدولة ويقدموا لنا مساعدة حقيقية."

وذكر ون ان ادارته " ستبذل كل جهد ممكن من اجل خلق مزيد من فرص العمل." ويهدف ون الى خلق 14 مليون وظيفة فى المدن الكبيرة والصغيرة فى 2004 بزيادة 7 فى المائة عن العدد الفعلى الذى تم توفيره فى 2003.

وقال البروفيسور وانغ تونغ سان مدير معهد الاقتصاد الكمى والفنى التابع للاكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية " انها اشارة جيدة". واضاف " بالنسبة لعامة الشعب وبخاصة المحتاجين والمطحونين، يأتى التوظيف دائما فى المرتبة الاولى من حيث الاهمية ".

واضاف " ان تقرير رئيس مجلس الدولة يشير الى ان الحكومة تتفهم جليا ان الهدف الاسمى للتنمية هو جلب مزيد من المنافع الجوهرية للشعب."

واقر ون باسلوبه المعتاد المستند للحقائق بتزايد اهتمام المواطنين بالسلامة العامة واقترح اجراءات لتحسين نظام الصحة العامة القائم بشكل جوهرى وتحجيم الحوادث الكبرى وتقليل الخسائر فى الارواح والممتلكات.

وبينما نبه تفشى وباء الالتهاب الرئوى اللانمطى / سارس / العام الماضى الذى وصف فى تقرير ون " بالكارثة " الى وجود ثغرات فى نظام الصحة العامة بالصين، فقد تعهد ون بأن تحاول الحكومة " اقامة نظام فعال بالكامل فى غضون 3 سنوات للوقاية من المرض ومكافحته ونظام للمعونة الطبية فى الطوارىء يغطى الريف والحضر على حد سواء."

وكانت الروشته التى قدمها ون لمنع الحوادث المتصاعدة فى مجال الصناعة وغيرها فى انحاء البلاد هى " الاسراع باقامة الية استجابة سريعة " و " التحقيق بشكل دقيق فى كل انواع الحوادث ومقاضاة المسؤول."

وخصص ون جزءا كبيرا من تقريره المكون من 30 صفحة لقضايا مثل تحسين شبكة التأمينات الاجتماعية التى تشمل كل المواطنين وزيادة الانفاق الحكومى على التعليم والتعويض " الفورى والمعقول" للذين تأثروا بتدمير منازلهم الحضرية القديمة بالمدن او صودرت اراضيهم الزراعية .

قال حسن تافانا كبير مراسلى مكتب بكين لوكالة انباء جمهورية ايران الاسلامية " انه من المهم جدا ان تعرف الحكومة المشكلات الكامنة وتسعى لحلها لذا فإنى اعتقد ان الحكومة الصينية الجديدة بذلت جهدا مشكورا على مدى العام الماضى."

واضاف " غير ان هناك بعض المشكلات المزمنة فى الصين وستأخذ وقتا طويلا قبل التغلب عليها."

وباعتباره اعلى اجهزة الدولة بالصين، سيناقش المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى تقرير رئيس مجلس الدولة ويقيم أداء الحكومة فى الايام القليلة القادمة.

/ شينخوا /

في هذا القسم

تعهد رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو فى تقريره عن عمل الحكومة يوم الجمعة برفع دخول المزارعين وزيادة الوظائف فى المدن وتعزيز سلامة المواطنين وهو الهدف الذى اعتبره كثيرون " براجماتيا ويركز على العامل البشرى ".

     
بحث متقدم

 

 



حقوق النشر لصحيفة الشعب اليومية على الخط جميع الحقوق محفوظة