الصين
أعمال
رأي
عالم
علوم و تعليم
رياضة
حياة
صور

  ردود
صوت القراء

    لمحة عن الصين
  الحزب الشيوعي الصيني و أجهزة الدولة
  رئيس جمهورية الصين الشعبية
  جيش التحرير الصيني الشعبي

  تعليمات
حول نحن
خريطة الموقع
وظيفة

تحديث في 14:46, 15/09/2003
علوم و تعليم

دراسة تحذر من مستقبل المحميات الطبيعية


محمية طبيعية في كينيا
أكدت دراسة أجرتها جامعة كمبردج البريطانية والعديد من الجمعيات المعنية بحماية البيئة أن تكاليف حماية البيئة باهظ وأن هناك حاجة لبذل المزيد للحفاظ على المحميات الموجودة على كوكب الأرض. وذكرت الدراسة أن هناك عجزا سنويا لتمويل المناطق المحمية في العالم يقدر بنحو 2.5 مليار دولار.

وقالت تلك الجمعيات في بيان أمام المؤتمر العالمي للمحميات بمدينة ديربن الساحلية بجنوب أفريقيا أمس إن العجز يسبب نتائج مأساوية. وأشارت إلى ضآلة تمويل العديد من المحميات في غرب أفريقيا على سبيل المثال لدرجة أن المناطق التي كانت غنية بالأفيال وأفراس النهر والقرود أصبحت خالية الآن.

وأضاف البيان أن المحميات في حاجة إلى 9.5 مليارات دولار سنويا لكن ما ينفق هو سبعة مليارات فقط. وقدرت الدراسة أن هناك حاجة لإنفاق قرابة 23 مليار دولار في السنوات العشر القادمة لحماية وتوسيع المحميات للحفاظ على النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض.

وقال البيان "نستطيع بإنفاق 23 مليار دولار -وهو أقل مما ينفقه الأميركيون على المشروبات الغازية سنويا- إنقاذ عدد كبير من الأماكن التي تستضيف التنوع الحي على الأرض"، مشيرا إلى أنه يوجد في المناطق الاستوائية بالدول الفقيرة أكبر تنوع نباتي وحيواني على كوكب الأرض.

والتكاليف الاقتصادية ومزايا حماية البيئة هي جزء رئيسي من مناقشات المؤتمر الذي يستمر عشرة أيام وينتهي يوم الأربعاء ويحضره أكثر من ألفي عالم وسياسي وآخرين معنيين بحماية البيئة. /نهاية الخبر/

في هذا القسم

أكدت دراسة أجرتها جامعة كمبردج البريطانية والعديد من الجمعيات المعنية بحماية البيئة أن تكاليف حماية البيئة باهظ وأن هناك حاجة لبذل المزيد للحفاظ على المحميات الموجودة على كوكب الأرض. وذكرت الدراسة أن هناك عجزا سنويا لتمويل المناطق المحمية في العالم يقدر بنحو 2.5 مليار دولار.

     
بحث متقدم

 

 



حقوق النشر لصحيفة الشعب اليومية على الخط جميع الحقوق محفوظة