الصين
أعمال
رأي
عالم
علوم و تعليم
رياضة
حياة
تحقيقات
صور

  ردود
صوت القراء

    لمحة عن الصين
  الحزب الشيوعي الصيني و أجهزة الدولة
  رئيس جمهورية الصين الشعبية
  جيش التحرير الصيني الشعبي

  تعليمات
حول نحن
خريطة الموقع
وظيفة

تحديث في 15:36, 22/03/2002
رأي

سفينة // صحار// رمز للصداقة العمانية الصينية

بكين 22 مارس / في ما يلى التقرير الخامس من سلسلة تقارير للسيد تشاو تشو شيو نائب رئيس الوفد الصحفى الصينى الذى زار مؤخرا سلطنة عمان.

وفيه يتحدث عن رحلة سفينة // صحار // العمانية الى الصين. لابد لاى صينى يزور سلطنة عمان من ان يزور سفينة // صحار // .

ففى خلال زيارة الوفد الصحفى الصينى لعمان كلما دار الحديث سواء من كبار المسؤولين ام من افراد الشعب عن الصداقة التقليدية العمانية ـ الصينية, يشير كثير منهم الى رحلة سفينة // صحار // الاسطورية الى الصين ودورها فى تعزيز الصداقة بين الشعبين الصديقين.

وفى احد ايام اقامتنا فى عمان وصلنا الى مكان قريب من فندق // بستان // بمسقط عاصمة سلطنة عمان حيث تقف سفينة // صحار //. هذا المكان يقع فى وسط احد الميادين الهامة التى تتحكم فى مفترق الطرق المؤدية الى قلب مدينة مسقط. واخبرنا المسؤولون العمانيون ان هذا المكان اصبح من معالم مدينة مسقط حيث تقف سفينة // صحار // شامخة يزورها العمانيون وكذلك الآجانب, كما ان مشاهدة بدن السفينة لا يكفى , ولا يمكن معرفة عظمتها الا بعد الاطلاع على تاريخها وقصتها الاسطورية. فى اواخر يونيو عام 1981 وصلت سفينة // صحار // الى ميناء قوانغتشو بجنوب الصين عبر رحلة مميزة وخاصة استغرقت اكثر من سبعة اشهر.

و قد صنعت هذه السفينة على طراز صنع السفن الخشبية فى العهد القديم. وخلال رحلتها استخدم الفن البحرى القديم : الاعتماد على قوة الريح وحسب مواقع النجوم لتحديد اتجاهها فى هذه الرحلة. وقد اشرفت حكومة سلطنة عمان على تنظيم وتسيير هذه الرحلة بالرعاية المباشرة من جلالة السلطان قابوس . تتميز سلطنة عمان بثراء تاريخى بحرى .

وان علاقة العمانيين بالبحر علاقة ازلية جدلية حيث كان لهم الريادة فى ارتياد البحار قبل ظهور الاسلام بزمن طويل , بل كانوا من طليعة رواد المحيطات فى العالم على مر العصور. والعمانيون قد لعبوا دورا هاما فى تاريخ الملاحة البحرية فى المنطقة سواء على صعيد الملاحة التجارية ام على صعيد تصميم وبناء السفن.

وان مجد عمان و شهرتها التى كانت مصدر فخرها انما جاء عن طريق ما كانت تقوم به من نشاط بحرى وملاحى , تبادل العمانيون من خلاله , التجارة مع شعوب وأمم العالم , وتجسيدا لهذه الملحمة البحرية التاريخية , ورغبة من جلالة السلطان قابوس فى احياء الامجاد البحرية العمانية , كان التفكير فى تسيير رحلة بحرية مشابهة للرحلات التى كان يقوم بها العمانيون فى القرون الماضية عبر تاريخهم البحرى الطويل , وتم اختيار مدينة قوانغتشو الصينية التى ربطتها بعمان روابط تجارية وثقافية لتكون المحطة التى تقصدها السفينة // صحار // لتكتب من جديد فصول هذه الملحمة التاريخية البحرية العمانية بمداد الاصرار والتحدى.

وبدأ عمل بناء السفينة بعد اعداد جدى . و تم بناء رصيف على شاطىء مدينة صور العمانية , يرتفع عن مستوى المياه بحوالى متر واحد ليكون هذا الرصيف موقعا للعمل فىبناء و تشييد السفينة .و استمر العمل على ايدى 30 رجلا لعشر ساعات يوميا و لستة ايام بالاسبوع. وان العمال العمانيون كاسلافهم لم يستخدموا الرسوم فى صناعة السفينة لكنهم كانوا يعتمدون فى عملهم على خبرتهم و نظرهم المجرد. واستخدم فى صناعتها 140 طنا من خشب ( الانى) من غابات الهند واربعة اطنان من حبال الياف جوز الهند لربط الاشرعة والصوارى والمراسى.

وعلى مدى 165 يوما تم بناؤها بالاسلوب العمانى القديم الذى يعتمد على تثبيت الالواح الخشبية بالحبال . واخيرا ظهرت السفينة / صحار //. اطلق عليها هذا الاسم بامر من جلالة السلطان قابوس تيمنا باسم مدينة صحار , عاصمة عمان و اهم موانئها فى القرن العاشر الميلادى . انطلقت سفينة // صحار // فى تمام الساعة الحادية عشرة من صباح الثالث والعشرين من نوفمبر 1980 وعلى ظهرها عشرون بحارا معظمهم من العمانيين تحت قيادة المغامر الايرلندى تيم سيفرن. وواصلت السفينة // صحار // ابحارها وتغلب من فى السفينة على كل الصعوبات التى يعجز وصفها وهى تواصل تحديها للمستحيل الذى اضطر ان ينحنى امام عبقرية الانسان العمانى الذى لا يعرف المستحيل . وعند وصول السفينة الى ميناء قوانغتشو الصينية بعد ان قطعت 6000 ميل بحرى فى مركب بدون محرك لقيت السفينة ترحيبا حارا من قبل الشعب الصينى .

واقيمت مراسم ترحيب رسمية فى يوم 11 يوليو عام 1981 . وبقيت سفينة // صحار // بعض ايام فى قوانغتشو, ثم ابحرت الى هونغ كونغ ومن هناك نقلت الى مسقط حيث وضعت فى مكان قريب من فندق // بستان // الجميل. وقد انتهت مهمة سفينة // صحار // كسفينة بمجرد انتهاء الرحلة ولكن مهمتها كسفيرة ورمز للصداقة لم تنته وهى ستظل تؤدى دورها. احتفالا بنجاح الرحلة واحياء لها اقيمت احتفالات فى قوانغتشو بمناسبة مرور عشر سنوات على وصول سفينة // صحار // الى ميناء قوانغتشو كما اقيمت نشاطات تذكارية فى مسقط بمناسبة مرور 20 سنة على انطلاق سفينة // صحار // من مسقط الى قوانغتشو . حيث نظمت حكومة سلطنة عمان محاضرة فى يوم 25 ديسم بر عام 2001 بمسقط حضرها كبار المسئولين العمانين وشخصيات هامة لمختلف الاوساط. والقى السفير الصينى تشاو شيو تشانغ كلمة تحت عنوان // العلاقات الطيبة بين الصين وسلطنة عمان من التاريخ الزاهر الى المستقبل الباهر //.

جدير بالذكر انه اقيم نصب تذكارى للسفينة // صحار // فى قوانغتشو بتبرع من جلالة السلطان قابوس , وفى يوم 1 اكتوبر عام 2001 وبمناسبة الذكرى ال 52 للعيد الوطنى الصينى اهدى جلالة السلطان قابوس نموذجا للسفينة // صحار // الى رئيس جمهورية الصين الشعبية جيانغ تسه مين بواسطة السفير العمانى لدى الصين عبد الله بن زاهر الحوسنى ويمكن القول ان سفينة // صحار // هى بمثابة التقدير العالى من جلالة السلطان قابوس للتبادلات التاريخية بين الصين والسلطنة وتطلعاته لافاق مستقبلية للعلاقات الحديثة بين البلدين. وفى الحقيقة ان السفينة // صحار // شاهدة للعلاقات التاريخية ورمز للصداقة بين البلدين . / نهاية الخبر /





في هذا قسم

بكين 22 مارس / في ما يلى التقرير الخامس من سلسلة تقارير للسيد تشاو تشو شيو نائب رئيس الوفد الصحفى الصينى الذى زار مؤخرا سلطنة عمان.

     
بحث متقدم

 

 



حقوق النشر لصحيفة الشعب اليومية على الخط جميع الحقوق محفوظة